لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
شيفو أهلاوي

كمتابع رياضي يهمني في المقام الأول أن تتناثر المتعة داخل جنبات المستطيل الأخضر، حتى يتحقق الهدف الأهم من السعي وراء تفعيل هذه الرياضات التي حتما ستعود بالفائدة القصوى لمجتمعاتنا، وفي شتى المناحي سواء الرياضية أو الاقتصادية او الثقافية أحيانا جراء انتقال اللاعبين من مكان لأخر، وهذه ما فرضه الاحتراف المهني، ولكي تتحقق جل تلك الأمور لابد من توافر العناصر الأدائية المميزة التي تساهم وبشكل كبير في خلق المتعة الحقيقة لهذا الأمر، وما يسعدنا فعليا هو تواجد الكثير من اللاعبين المميزين في دورياتنا العربية التي اثلجت الصدر بمستوياتها الكبيرة، والتي كانت عنصر تغير حقيقي في مستويات الفرق بشكل عام وكان له الدور الرئيس في جلب السعادة لأنصارها من خلال تحقيق البطولات المختلفة، ويظل الأهم هو الرغبة الحقيقة للاعب بتقديم كل ما يمكن تقديمه من أجل ترك مؤشر إيجابي في أذهان انصار الفريق، وليس أن يكون الهدف من وراء التواجد، هو أن تكون دورياتنا هي محطات عبور لفرق أو مسابقات أخرى.
فلو أخذنا على سبيل المثال الدوري السعودي، والذي يعتبر حسب تصنيف الكثير من الخبراء الرياضيين أنه الدوري الأقوى على مستوي الوطن العربي لشاهدنا أن كثير من اللاعبين القادمين للدوري السعودي من خارج الديار اما أن يكون هدفهم في المقام الأول الامور المالية اذا ما وضعنا في الاعتبار عدم وجود الضريبة التي يهرب منها الكثير من اللاعبين كما يحصل في اوروبا،وغيره من الدول أو ان يكون قدومه من أجل البروز فقط ثم الذهاب الي دوريات أخرى، أو من أجل تغير فعلي لفريقه في دوريه المحلي وانتقاله لفريق اكبر أو فريق محبب للاعب من الصعب عليه الانتقال اليه مباشرة بسبب حساسية المنافسة.
ولتعميق الفكرة بشكل أكبر نرى أن اللاعب المصري مرغوب وبشدة في الدوري السعودي لنجاح الكثير من التجارب، أمثال محمد بركات مع الأهلي السعودي، واسلام الشاطر مع الاتحاد السعودي، وغيرهم من اللاعبين ولكن بعد قدومهم وتقديم مستويات كبيرة تركوا من خلالها الصورة الذهنية الجيدة رفضوا الاستمرار، وفضلوا العودة ولكن ليس لفرقهم الاساسية ولكن للنادي الأهلي المصري، رغم قدومهم من نادي كبير ايضا، وهو الاسماعيلي وكان لسان حالهم يقول اننا قدمنا من أجل العبور ولا غيره وهذا ما يفقد بعض المصداقية في الأمر واليوم ومع المستويات الكبيرة التي يقدمها النجم محمد عبدالشافي مع فريق الأهلي السعودي حتى اصبح عنصر اساسي في انتصارات الفريق، ووضحت الرغبة من صناع القرار في النادي السعودي باستمرار هذا الاعب لسنوات مقبلة اتمني موافقة هذا اللاعب الاستمرار، وان لا تجبره الظروف للعودة للدوري المصري المتقطع لأسباب معروفة سواء للناديه الأصلي الزمالك، أو أي نادي أخر في مصر كالجار النادي الأهلي على سبيل المثال، كما اتمني أن يتواجد أكثر من لاعب مصري في الدوري السعودي وفي كثير من الاندية السعودية لعلمي التام بمقدرة هؤلاء اللاعبين على النجاح واثراء الدوري السعودي وايضا ستساهم قوة المنافسة هنا بإعادة المنتخب المصري قوي كسابقه، فقوة المشاركات للاعب في منافسات قوية حتما ستؤدي لصناعة منتخب قوي .
 
عاطف الأحمدي
إعلامي سعودي
تويتر @aborief

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .