لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
تخاريف كروية

في اولى مقالاتي داخل بيتي نجم الجماهير أودّ ان اشكر استاذي الجليل ابو المعاطي ذكي على الثقه التي دائما يمنحني إياها، فقد شرفت بالعمل معه في جريدة العربي الناصري وكان لي الشرف ايضا ان اكتب العدد “الزيرو” لجريدتي الحبيبة وبيتي “نجم الجماهير” التي عملت بها منذ صدور عددها “الاول” وحتى توقفت عن العمل بسبب الزواج والانشغال بالبيت والأولاد والآن اعود الى بيتي الحبيب والى العمل الصحفي مره اخرى ايضا عن طريق استاذي ابو المعاطي ذكي فشكرا استاذي على ثقتك الغاليه . فكرت كثيرا قبل ان اكتب عن الجديد الذي سأقدمه في مقالاتي .. لا اريد مقالا نمطيا اريد ان اقدم شيئا جديدا ، أن أحلم معكم بمستقبل الكرة المصرية الضائع ان نتحدث عن دول كانت نهضتها عن طريق كرة القدم ، عن دول لم تكن شيئا في كرة القدم منذ عدة سنوات ، والآن يتحدث العالم كله عنها سأحلم بمصر الجديده ومستقبل الكره فيها لعل الحلم يصبح حقيقه يوما ما.
سوف أبدأ اليوم في الحديث عن الاحتراف الخارجي ، وللأسف رغم أننا نملك العديد والعديد من المواهب ، إلا ان عدد محترفينا ضئيل للغاية ونسبة نجاح المحترفين ضئيل أيضا للأسف اللاعب المصري بالعربي ” متدلع ” يسعى للأحتراف ، وعندما يمتلك الفرصة ويسافر يجد نفسه بدون أهل وأصحاب وكافيهات وسهر، فيقرر العودة ، ويقول ظروف شخصيه !!
فقد عشت في بلجيكا عدة سنوات وكان من المحزن ان ارى كل نادي به اكثر من ١٤ لاعبا محترفا ليس من بينهم أي لاعب مصري سوى نادي ليرس البلجيكي الذي يملكه المهندس ماجد سامي ، والآن ايضا الفريق لا يضم سوى محترف مصري واحد وهو صغير السن غير معروف للجماهير المصرية .
وفي بلجيكا تجد جميع الجنسيات الافريقية ، وتجد المغاربه منتشرين بشدة في كل الاندية ، لكن المصري يكتفي بالمحلي لأنه مرهف الحس ورقيق المشاعر لا يستطيع البعد عن بابا وماما واصحابه .
ومن الأزمات التي تواجه اللاعبين المصريين هي اللغه الانجليزية التي لا يتحدثها الكثير من لاعبينا ، ولذلك لا يستطيع التأقلم ويقرر العوده بدل من التعلم الذي من السهل ان يأتي بالاحتكاك ومن أسباب عدم امتلاكنا عدد من المحترفين ايضا هو تعنت الاندية والمبالغة في أسعار بيع اللاعبين ، فلابد ان يعلم مسئولي الاندية ان اللاعب المصري بالبلدي “مالهوش” سوق خاصة بعد الصورة السيئة التي تركها محترفونا بالخارج .
الغريب وأننا خلال ٤ سنوات عجاف على الكره المصريه لم يحترف سوى القليل من اللاعبين المصريين فعلى هذه الانديه ان تتساهل في احتراف لاعبيها مع وضع شرط في العقد بنسبه في حال بيعه من الآخر نحن نريد قانون احتراف جديد نريد ” فرمطة” الماضي بسلبياته ، وبدأ صفحة جديدة على أسس سليمة وقوانين تحترم .

وأخيرا وليس بأخر اتذكر قول الكاتب الكبير أنيس منصور رحمه الله : “نجاحك يعتمد على أحلامك ، ليست الاحلام التي تراها في نومك ، وإنما التي في اليقظة” .

 

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .