لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
العودة فرصة ” إنطلاقة ” ..!!

عودة الدوري المصري مجدداً للمنافسة نقطة تحول إيجابية في مسيرة البلد بشكل عام لما تمثله المنافسات الرياضية من أهمية في وقتنا الحاضر في نقل صورة إيجابية عن الأوضاع داخلياً إلي الخارج، وهي فرصة عظيمة، وكبيرة لبث رسائل الإطمئنان للراغبين في زيارة ” أم الدنيا ” مهد أقدم الحضارات ومتعة السياحية الحقيقية، ففعالية المنافسات ووجودها على أرض الواقع رسالة واضحة، وعميقة بأن الشارع المصري يسير برمته للأمان، والإطمئنان وأنه لاخوف، ولا قلق عند الزيارة والتجول بين شتي المناطق السياحية الخلابة .
ولكن البعض سوف يستغرب وهذا أمر ” طبيعي “، ما السبب وراء ربط الرياضة، والمنافسات الرياضية بشكل عام  بمسيرة الدول، وأمانها فهنا نقول أن هناك عدد من الأسباب،  أهمها أنه وعبر مر العصور كان التعليم والصحة، هما مقياس تقدم الدول، ومازال فالدول المتقدمة دائماً ما تكون متميزة في هذه المجالات ، وتكسب مكانتها عالمياً من التميز فيهم فهم أساس التقدم في شتي المجالات، ولكن حالياً أضيف مجال جديد، وهو المجال الرياضي فهو أحد أهم السفراء والداعم إقتصادياً، ومن خلاله إستطاعت الكثير من الدول فتح مجالات إقتصادية كثيرة، من خلال هذا الأمر، وتحديداً كورة القدم فدول مغمورة إستطاعت جلب الأنظار من خلال تميزها كروياً، وبنت إستثماراتها، وروجت سياحتها من خلال رياضتها بعد ان كان الحديث عنها في مجالات اخرى من النوادر، أما السبب الأخر أن اللاعبين المحترفين في دول أخرى، ومن خلال إبداعهم  يستطيعوا توجيه الأنظار الي بلدهم الأم، وخصوصا للمنافسة المحلية فيها من أجل متابعتها والتنافس على جلب لاعبين مميزين منها للإحتراف خارجياً، فجل هذه الأمور لن تحدث مع توقف المنافسات فلذلك كان لازماً ” الحرب “، وهنا اقول الحرب لأنها أشد الصراعات، وأعنفها من أجل إستمرار هذه المنافسات، وتجاوز جميع العقبات بتكاتف الجميع، والنظر فقط الي الجوانب الإيجابية، والإبتعاد عن الوقوف عند الجوانب السلبية التي لن تكون منبر بطولة للمنتقدين بقدر ماهي  فرصة عظيمة للمساهمة وبفعالية في إيجاد الحلول العملية لها.
هنا أرى إذا كنت أملك الحق في ذلك أن يكون هناك تعاون بين وزارة الشباب والرياضة، ووزارة السياحة، والمؤسسات المجتمعية التي تعمل من أجل النهوض بالبلد، وخصوصا في عودة مؤشر الإقتصاد المصري إلي الأعلى، سواء في المجال السياحي، وهو الأهم والأسرع دخلاً أو غيره من المجالات الاخرى من أجل الترويج للسياحة، من خلال إقامة دورة رياضية كروية مصغرة تشارك فيها بعض الأندية الثقيلة عالمياً خلال فترة إستعداداها للموسم الرياضي المقبل، وتحديداً في فصل الصيف في أحد المناطق السياحية المختلفة التي تضم بين جنباتها منشأة رياضية كبيرة كالجونة مثلا، وبمشاركة قطبي الكرة المصرية الاهلي والزمالك، وأحد الفرق العربية، ويقام على هامش الدورة معارض سياحية للتسويق وعرض المنتجات وبعض الفعاليات الأخرى التي من الممكن تساهم وبشكل كبير في عودة عجلة السياحة سريعاً، وخصوصا أن هناك جمعيات تعمل بحماسة في هذا المجال كجمعية ” مصر الجميلة ” التي كان لي الشرف بالإطلاع على بعض نشاطاتهم ومن هنا أتمني لهم التوفيق من كل قلبي في توجيهم الذي حتما سيعود بالفائدة لام الدنيا .
عاطف الأحمدي
اعلامي سعودي
تويتر @aborief

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .