لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
ليس كل من دربوا الأهلي.. مدربون جيدون

بكل موضوعية، وواقعية لا يمكن إختزال الإنجاز في قدرات المدرب ، ولكن عوامل النجاح متعددة، وتبدأ من الإدارة ومسؤوليتها تجاه القرارات المختلفة سواء إختيار الأجهزة الفنية، والإدارية أو التعاقد مع لاعبين علي قدر الأهداف المراد تحقيقها، ثم توفير المناخ الأمثل من الجوانب المالية والإدارية وعليهم أيضآ التعامل مع الإعلام والجماهير بما يتناسب مع إسم ومكانة النادي.
وبالحديث عن إمكانية المدير الفني وإختيارة، فهناك من المعايير التي تتطلب توافرها لإختياره، وأهمها السمات الشخصية له كقائد، وليس مدرب بخلاف الخبرات الفنية، والمؤهلات العلمية، والتعامل مع المجتمع الذي يحيط به وليس مع الفريق فقط وهناك أمثلة لمدربين بخلاف إنجازاتهم إلا أن لهم بصمات علي تاريخ كرة القدم، وليس الأهلي فقط كالجوهري وفايتسا وجوزيه.
ويبقي السؤال، هل المسؤولية في حالة الإخفاق من حيث الأداء أو النتائج تعود علي المدرب، أم هناك لاعبين تعاقد النادي معهم وهم ليسوا بقيمة النادي وطموحاته.
وفي تلك الظروف يجب أن يكون التقييم موضوعي، لإتخاذ القرارات، وفي التوقيتات المناسبة، والأهم هو النظرة المستقبلية، وتحديد الأهداف، ويبقي الشي المتعارف عليه من قيم ومبادئ يسير عليها النادي علي مدار تاريخه، وأهمها عدم تسريب ما يحدث داخل الغرف المغلقة، ويجب التصدي بحزم من الجانب الإداري، ولأن الجماهير تعودت علي الإنجازات دون التعرف علي التفاصيل يبقي الأهلي دائمآ يبحث عن المركز الأول ولكن بشروط توارثتها الأجيال.
زكريا ناصف

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .