لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
جاريدو العالمي.. الاهلي “مش” برشلونة!

  يبدو أن الإسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني للاهلي، لا يعرف بعد أنه يعمل في مصر، لأن ذلك يختلف عن إسبانيا، التي يبدو أن المدرب لم يعترف بعد أنه غادرها، ولعل مباراة الأهلي مع المغرب التطواني التي جرت الأحد بذهاب دور 16 لبطولة دوري ابطال افريقيا، التي خسرها بملعب سانية الرمل، توضح ذلك.
1_ الأهلى “مش” برشلونة
حينما تخوض مباراة خارج الديار، ويكون رأس الحربة هو مؤمن زكريا، فبالتأكيد هناك شيء ما خاطيء، أما أن المدرب لا يعلم قدرات زكريا جيداً وأنه لاعب يجيد الاندفاع للأمام في المساحات الشاغرة، ولا يعرف كيف يتسلم الكرة بظهره، وهي إمكانيات لاعب لا علاقة له برأس الحربة، أو أن زكريا اندفع للامام بصورة مبالغ فيه، ولم ينفذ تعليمات مدربه وكان يجب أن يتراجع قليلاً، ولو كان ذلك صحيحاً فعلى جاريدو أن يعلم أن الاهلي “مش” برشلونة.
2_ تحليل الأداء وسر التفوق الوقتي
الاهلي بصرف النظر عن النتيجة، فانه قدم اداء مقبول جدا، وقد يكون الشوط الاول للفريق هو الافضل منذ فترة، لكن ذلك ليس لان جاريدو كان حريصا على متابعة المغرب التطواني ، وكثف من عدد لاعبيه في وسط الملعب لاكتشافه ان خطورة الفريق المغربي تكمن في التمريرات القصيرة و التحضير من اسفل لبناء الهجمات، ولكن لان الاهلي يعتمد على شركة لتحليل اداء اللاعبين وقدمت لجاريدو هذه المعلومات، غير ان الشركة ليست مسؤولة عن اجراء التغييرات كي لا يخطيء المدير الفني.
3_ صعوبات متوقعة في العودة
حينما تواجه فريق من شمال افريقيا و لديه افضلية عليك، فبالتأكيد الامر سيكون صعبا امام فريق سيغلق ملعبه تماما ويلعب بطريقة دفاع المنطقة مع امتلاكه الوسط والهجوم القادرين على سرعة نقل الهجمة والتسجيل، ويعرف كيف يستدرج المنافس في وقت المباراة، وهي امور يجب على جاريدو ان يعيها جيدا ويعمل على تداركها سريعا، ولا ينتظر حتى يعود له عماد متعب لينقذه في اللحظات الاخيرة.

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .