لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
جاريدو.. لازم يرحل

 
بعد موسم صعب للأهلى فاز فيه بالدورى بجهاز فنى مصرى بقيادة الكابتن فتحى مبروك وبتشكيله يغلب عليها عنصر الشباب من ابناء النادى وبطاقم إدارى من أبناء النادى من اللاعبين السابقين الذين اكتسبوا خبرات اداريه كبيره على كل المستويات، فوجئنا بإدارة الأهلى الجديده تستغنى عن المدرب والجهاز الإدارى وتتعاقد مع مدرب اسبانى مغمور هبط بفريقين فى الدورى الإسبانى للدرجه الثانيه.
 فقد تمت اقالته من تدريب فياريال فى ٢٠١١ لتراجع نتائج الفريق تحت قيادته حيث حقق ٣ انتصارات فى ١٦ مباراه وترك الفريق فى المركز السابع عشر حينها.
بعدها بعام ذهب جاريدو لتدريب كلوب بروج البلجيكى وحقق مع الفريق بعض النتائج الإيجابيه فى البدايه مما استدعى التجديد له لعام اضافى ولكنه ايضاً اقيل بسبب سوء النتائج.
أخر تجربه له كانت مع ريال بيتيس قبل القدوم لتدريب الأهلى حيث تولى المسؤلية خلفاً للمدرب القدير بيبى ميل ولكنه لم يستمر طويلاً فقد تمت اقالته بعد الهزيمه الكبيره من الريال ٥-٠
وبعد صفقة اللاعب ” ليو بابتيستاو” لريال بيتيس قادماً من اتليتكو مدريد تلك الصفقه التى تربح من وراءها المدرب حوالى نصف مليون يورو هو وشركائه وكانت حديث الصحافه الإسبانيه وقتها.
ما يؤسف حقاً أن إدارة الأهلى التى إستغنت عن أبناءها بعد تحقيق بطولة الدورى فى ظروف صعبه ترفض أن تقيل مدرب أجنبى لم يستطع أن يفوز على فرق صغيره بالدورى وحقق بطوله بركلات الترجيح وبطولة الكونفيدراليه بشق الأنفس وكلنا شاهد الأداء الذى لم يقنع مشجعى الأهلى وأعضائه بالرغم من توفير امكانيات جيده لم تتوفر للجهاز السابق.
والسؤال .. لماذا تكابر إدارة الأهلى وتعاند جماهير الفريق ولا تغير هذا المدرب الذى أفقد الفريق هويته التى اعتدناها.
حجة الإستقرار لا تنطبق على حالة جاريدو فقد سبق للإدارة السابقه أن أقالت مدربين بعد شهور قليله بسبب سوء النتائج،ولماذا لم تستقروا على من فاز ببطولة الدورى فى العام الماضى.
 

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .