لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
الجماهيرية .. فين ؟

عندما أشاهد اى مباراة لكرة القدم لأى فريقين في العالم أشاهد أضلاع اللعبة كاملة .. وأشاهد الملعب .. وأشاهد فريقين … وأشاهد الجمهور كلا الفريقين .
ليس ما أقصده اﻻن هو عودة الجماهير ، ولكن ما أقصده هو عودة اﻻندية ذات الشعبية الجماهيرية التى اصبحت اﻻن عبارة عن فرق تنافس من اجل البقاء وعدم الهبوط ، ومنها من هبط بالفعل وﻻ عودة ، وذلك نظراً لما تواجه هذه اﻻندية من أزمات مادية تعوق مسيرته .
 هذه الأندية ذات الجماهيرية العريقة ساهمت في إنتشار وحب الملايين لكرة القدم وما قدمته من ﻻعبين على مستوى المنتخبات الوطنية .
 سيدى وزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز .. هذه اﻻندية لها حق عليك بما أنك المسئول الأول عن الرياضة في مصر، ولا أحد ينكر مجهودك في النهوض بالحركة الرياضية بمصر بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة. سيدي الوزير هذه اﻻندية في أشد الحاجة الى الوقوف بجانبها وتقديم كافة المساعدات المادية لكى تعود هذه اﻻندية الى بريقها من جديد كما كانت تنافس من قبل على بطولة فلا أحد ينكر دور أندية اﻻسماعيلى ، واﻻتحاد السكندري ، والمصري البور سعيدى ، وغزل المحلة ، وبلدية المحلة، والمنصورة في نهضة كرة القدم في مصر.
 ولكن نظر لضعف اﻻمكانيات المادية لهذه اﻻندية باتت تتلاشي شيئا فشيئا ، وأصبحت أندية الشركات والمؤسسات ذات اﻻمكانيات المادية تتواجد بكثرة وأصبحت المتعه تتلاشي فعندما أشاهد مباريات هذه الفرق ينتابني شئ من اﻻحباط لعدم وجود عامل مهم وهو الجماهير التى تعطى المتعة لكرة القدم. عفوا أندية الشركات .. متعة كرة القدم بالجماهير .. وليس باﻻمكانيات وحدها .. عودوا أدراجكم !!

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .