لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
الحكم .. الظالم البرئ

 لكى يكون الحكم عادلا يجب أن يتوافر له شرطان أحدهما يمكن أن يملكه وهما القوة والأمانة .
وربك يقول : ” إن خير من استأجرت القوي الأمين” ، وقد جمعت إبنة شعيب عليه السلام في تعليلها المختصر ذاك بين أمرين عظيمين ، ينطوي تحتهما معظم الكمالات الإنسانية ، وهما الأمانة والقوة .
والأمانة هنا رمزاً لما يستلزمه الإيمان بالله تعالى من المحامد كالإخلاص والأمانة والصدق والصبر والمروءة .
أما القوة فهي رمز لمجموع الإمكانات المادية والمعنوية التي يتمتع بها الإنسان .
 والثانى يجب أن يوفر له وهو  الحماية والتأمين حيث يجب على الجهات المسئولة توفير الحماية الكاملة للحكم حتى يتمكن من إتخاذ القرارات المصيريه دون تردد.
فإذا لم يتوافر الشرط الأول لدى الحكم فأنه لا يصلح أن يكون حكما من الأساس ، أما إذا لم يتوفر له الشرط الثانى وأدى خوفه وعدم إطمئنانه على حياته إلى إتخاذ قرارات ظالمة .. هل يكون هذا الحكم الظالم برئ؟

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .