لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
القرعة الساخنة .. والكرات الباردة

 
أجريت يوم الجمعة24 ابريل قرعة الدور قبل النهائي لمسابقتي التشامبيونز لييج الاوروبي البطولة الاقوي والاغلي والاقدم في اوروبا ، وكذلك تم سحب قرعة الدور قبل النهائي لمسابقة الاوروبا لييج.
وقد وقع الاختيار علي شخصي للتواجد في الاستوديو التحليلي لمراسم سحب القرعة وهي للعلم المرة الثالثة لي هذا العام بعدما تواجدت في الاستوديو الخاص بمبارايات دور الستة عشر وكذلك دور الثمانية.
وقد اسفرت القرعة عن وقوع فريق فيورنتينا الايطالي والذي يلعب له النجم المصری محمد صلاح مع فريق أشبيلية الاسباني القوي حامل اللقب ، وكذلك المواجهة الاخري بين فريق نابولي المعدل مع الفريق الاوكراني دينيبرو والذي اجده اقل الفرق تصنيفا وقوة من بين الفرق الاخری.
أما عن المبارايات الاصعب فهي تلك المواجهات الخاصة بالتشامبيونزلييج وخصوصا مباراة بايرن ميونيخ وبرشلونة ، وكذلك اليوفي مع ريال مدرید والفائز من كلتا المباراتين سوف يتأهل للنهائي في العاصمة الالمانية برلين في السادس من يونيو القادم للتنافس علي الكأس رقم 60 لهذه المسابقة .
ولك ان تتخيل عزيزي القارئ ان الفرق الاربعة حازت علي 21 بطولة من قبل بواقع 10 بطولات للميرينجي ، و5 للعملاق البافاري ، وأربعة القاب للكتالونيين بينما يتواجد في خزانة السيدة العجوز كأسان.
وبعيدا عن التحليل الفني لهذه المبارايات وفرصة كل فريق بالفوز بالكأس ذات الاذنيين الكبيرتين كما يطلقون عليها في اوروبا .
وقد تبسمت ضاحكا في الاستوديو أثناء سحب القرعة ن وذلك عندما تذكرت مقولة بعض الاصدقاء المقربين لي بأن الاتحاد الاوروبي ” اليوفا ” دائما وأبداً ما يجامل فريق ريال مدرید علي حساب الفرق الاخری أثناء إجراء القرعة نتيجة لعلاقات ومصالح تربط أعضاء اليوفا بالنادي الملكي وكذلك لوجود ارباح ومكاسب مشتركة بين الطرفين من خلال بعض العلامات التجارية وعمليات التسويق والاعلانات الامر الذي يفرض عليهم بلوغ ريال مدريد الادوار النهائية ، ولذلك يقوم اليوفا بوضع الكرة الخاصة بفريق ريال مدرید في الثلج قبل اجراء القرعة لكي تصبح باردة مع التنبيه علي الضيف الذي يقوم بسحب القرعة بترك هذه الكرة امام الفرق القویة وسحبها أمام الفرق الضعيفة .
وبالطبع هذا الكلام عار تماما من الصحة لان ريال مدرید لعب مع اقوي الفرق في دور الثمانية امام اتليتيكو مدرید وصيف البطولة الماضية .
كما أن فريق شالكة الذی واجهه ريال مدرید في دور الستة عشر سجل اربعة اهداف كاملة في شباك الحارس كاسياس في موقعة سانتياجو برنابيو وصعد الريال بشق الانفس من خلال الفريق الالماني ، وها هو يواجه اليوفي في مباراة قوية وشرسة اقل ماتوصف به انها اعادة لنهائي عام1998 .
ولذلك انتابتني نوبة من الضحك ولكن الحمدلله ربنا ستر ومرت القرعة علي خير .. وكذلك الاستوديو الخاص بالتعليق علي احداث القرعة ، والي قرعة قادمة بإذن الله.

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .