لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
صياح الديكة

 ما يحدث الان في الوسط الكروي من حالة غضب واستياء ورفض .. لبعض المدربين ساءت نتائجهم او من احتساب ضربة جزاء في مباراة مستحقة او غير مستحقة او قرار يعتقد انه خاطئ او غير خاطئ من حكم او من اتحاد او من لجنة مسابقات .
كل هذا يشبه ما يحدث بين الديكة في حظيرة مغلقة تستشعر خطرا او خيرا من غريب قادم يقترب من باب حظيرتها تشرأب الاعناق وتتطاول الرقاب وترفرف الاجنحة وتعلو الهمهمات .
الخوف او الفزع او حتي الفرح يجعلها في حالة من الصخب المرفوض قد يبعدها عن الحقيقة والصواب سرعان ما يهدأ هذا الصخب فجأة وبلا مقدمات بحثا عن موضوع اخر جديد من حق هذه الطيور الحبيسة ان تعبر عما تستشعره من خير او شر ، وايضا من حق مجالس الادارات ان تتخذ ما تراه مناسبا من قرارات ويجب ان تكون هناك ارضية اكثر اتساعا من الثقة تلتقي عندها الطيور الحبيسة مع من يمتلكون مفاتيح الحظيرة .
فالجهاز الفني الذي يقود الاهلي الان واجه بعضا من سوء الحظ في ظل اداء جيد وغيابات نجوم مؤثرة منها مثلا ابو تريكة واحمد فتحي وسيد معوض ووائل جمعة وغيرها ، واحلال نجوم بنفس المستوي ، والاداء يحتاج بعض الوقت وايضا اصابات جدو وعماد متعب واختيارات غير موفقة لبعض المحترفين والمستقبل امام الشباب الذي يحاول ان يضع اول سطر في تاريخهم مع الاهلي والاستقرار امر غايه في الاهمية للبناء ومعاول الهدم تنحصر في الة او ألتين بينما ألات البناء لا حصر لها.
 الاهلي بتاريخه الوطني النظيف والمشرف يتعرض لحملة من التشويه المتعمد بهدف هز الاستقرار فيه بعد ان دخل في التصنيف السياسي وهو بعيد عنها كل البعد ، وان حبات المطر المتساقطة علي زجاج السيارة لن تعيق الرؤيا بل سيزيدها وضوحا وبريقا فيما بعد .
وفريق الزمالك يجب ان تتكاتف كل الايادي لتدعم الاستقرار فيه والاستمرار وكذلك الاندية الاخري وان الدوري العام او الكأس ليس نهاية المطاف ، بل بداية للتفوق الرياضي في المحافل العالمية وان الفوز يغير حالة القلق التي يستشعرها الجمهور الي حالة من الرضا والهدوء .

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .