لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
ياسمين .. بطلة اولمبية .. ومغتصبة مصرية

ياسمين .. بطلة شرفت مصر في المحافل الدولية والاولمبية والعربية والافريقية .. ونالت تكريماً رئاسيا كأحدي بطلات مصر اللاتي رفعن علمها عالميا ضمن منتخب ذوي الاحتاجات الخاصة في ألعاب القوي ، لكن البطلة الاولمبية لم يرحم انوثتها بعض الذئاب البشرية الذين اختطفوها وتناوبوا الاعتداء عليها لمدة ثلاثة أيام .
ذهب موقع ” نجم الجماهير” الي بورسعيد حيث تعيش البطلة التي يفتخر بها الجميع .. والتي تم اغتصابها ممن لا تعرف قلوبهم الرحمة .
وتروي لنا ” ياسمين” الماسأة فقالت إنها تعرضت للخطف من قبل اثنين من الصبية أثناء خروجها من التأهيل المهنى بمركز العلاج الطبيعى، وعندما رفضت وضع أحدهما يده على فمها وضغط على زراعها مما نتج عن كسر يدها اليسرى. وأضافت ياسمين أنها أمام تهديدهما لها امتثلت ، وركبت معهما تروسيكل ونزلت معهما مكانا مجهولا، وجردوها من ملابسها ، وتناوبوا اغتصابها بصحبه اثنين آخرين كانا بانتظارهما. وأكدت بطلة العالم، أن الجناة ضربوها وهددوها بمطواة حتى تشرب سجائر وحشيش ورغم استغاثاتها وتوسلها لهم أن يتركوها، إلا أنهم لم يرحموها ورفضوا توسلاتها أمام رغباتهم . كان رجال مباحث بورسعيد ألقوا القبض على اثنين من الصبية بتهمة اغتصاب الفتاة المعاقة ذهنيا، وأحالوهما إلى النيابة العامة.
 
ومن جانبه ، أكد والد الطفله ياسمين بان ابنته كانت ذاهبه إلى التأهيل المهنى بمركز العلاج الطبيعى وتأخرت كثيرا عن موعد عودتها للمنزل وبحثنا عنها فى كل مكان دون جدوى، حتى عادت بعد 3 أيام فى حالة إعياء شديدة، تؤكد لنا أنها تعرضت للاختطاف والاغتصاب على يد مجموعة من الأشخاص بينهم واحد يتخطى عمره 50 سنة. وتابع الأب: أسرعنا إلى قسم الشرطة وحررنا محضراً بالواقعة، وتم القبض على اثنين من 4 متهمين حيث ما زال الرجل العجوز الذى حرضهم على الاغتصاب هاربا. وأوضح الأب : إبنتى شرفت مصر ، ورفعت اسمها عالميا فى الأولمبياد في دورة أثينا الاولمبية ، وحصلت على المركز الثالث عالميا، وكان جزاؤها الاغتصاب على يد أشخاص لا تعرف قلوبهم الرحمة ، فهم 4 ذئاب جلبوا لمصر الخزى والعار ، بينما جلبت ابنتى لبلدها الجوائز والبطولات.
وأضاف الاب المكلوم : أناشد الرئيس السيسى الذى استقبل ابنتى بالمطار ومنحها مصحف ، بحق هذا المصحف أن يعيد لها حقها وكرامتها ، فقد اغتال الجناة براءة ابنتى بعدما احتجزوها بالجبل 3 أيام ينهشون عرضها ، ولم يبالوا بدموعها ولم تشفع لها توسلاتها أو إعاقتها، بعد أن سيطرت عليهم الشهوة . 
وأكد الأب: ابنتى تعيش حالة نفسية سيئة ، وتستيقظ من النوم صارخة: “ارحمونى .. سيبونى حرام عليكم” وأنا رجل على المعاش مريض لا حول لى ولا قوة .
 

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .