لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
كانافارو .. وجدار برلين

 
من منا لم يسمع في يوم من الايام عن جدار برلين .. ذلك الجدار الذي بني في عام 1961 ليقسم برلين الي شرقية وغربية ، وظلت كذلك حتي تم هدمه في عام 1990 .
 ولكن جدار برلين رياضيا يعني النجم الايطالي الكبير “فابيو كانافارو” والذي ولد عام 1973 في جنوب ايطاليا وبالتحديد في مدينة نابولي التي شهدت تألق اسطورة كرة القدم الارجنتينية دييجو ارماندو مارادونا .
تقابلت مع النجم الايطالي الكبير في اكثر من مناسبة وقمنا سويا بالرد علي اسئلة الجماهير وكان لدي متسع من الوقت لاستمتع بهذا النجم خلقا ولعبا .
 
قصته تبدأ كلاعب صغير يجمع الكرات من خلف المرمي في مباريات فريق نابولي في ثمانينيات القرن الماضي وقت ان كان فريق نابولي يضم في صفوفه مارادونا واليماو وكاريكا ودي نابولي  وفيرارا وغيرهم من عظماء اللعبة ، وتحدثت معه عن كيفية مغادرته لفريق نابولي والتحاقه بفريق بارما والذي سطر معه تاريخا كبيرا من حيث التألق والفوز بالبطولات ثم التحول صوب مدينة ميلانو للدفاع عن الوان فريق الانتر قبل ان يشد الرحال الي فريق السيدة العجوز.
 
وبكل تأكيد كان معظم الحوار عن الفريق الملكي ريال مدرید والذي لعب له 3 سنوات حقق فيها بطولة الليجا في مناسبتين وشهدت تتويجه بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم وكان يتحدث عن الكرة الذهبية بفخر واعتزاز شديدين ولم لا  وهو ثالث مدافع في العالم يحصل عليها بعد فرانز باكينباور  وماتيوس سامر الالمانيين .
ولم ينسي أن يذكر أصعب اللحظات التي مر بها وكانت خسارته لامم اوروبا عام2000 امام الديوك الفرنسية .وبالطبع اجمل اللحظات كانت بعد ست سنوات من تلك الخسارة عندما صعد الي منصة التتويج للفوز بكأس العالم علي حساب نفس الفريق ولكن هذه المرة في برلين العاصمة الالمانية والتي يحمل هو لقب جدارها (جدار برلين) وهو اللقب الذي اطلقه عليه جماهير وعشاق الكرة الايطالية.كانافارو كانت له تجربة خليجية مع نادي الاهلي الاماراتي قبل ان يتجه صوب الصين للقيام بتدريب فريق جوانجزو الصيني .
كل الامنيات الطيبة للنجم الكبير فابيو والذي بدأ حياته كلاعب صغير يجمع الكرات من خلف المرمي الي صاحب اغلي جائزة فردية علي مستوي العالم الا وهي الكرة الذهبية. إنه حقا كانافارو .. جدار برلين وافضل وزير للدفاع علي مستوي العالم.
 
 

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .