لاتوجد صورة
لاتوجد صورة
حلمك يا سي علام

وزير وثلاثة محافظين ومجلس ادراة الجبلاية ونجوم الكرة والاعلام بمختلف أشكاله يتابعون نهائي دوري مراكز الشباب علي ملاعب جديدة تتسم بالتحضر والفكر الراقي وهو دوري يحبو في سنواته الاولي .
ونجد ان الجبلاية تضيق ذرعا وتطفئ الاضواء علي دورة الترقي التي تمدنا بالنجوم والامال الجديدة والتي تتنافس فيها فرق لها تاريخ وجماهير كبيرة وتمثل قاعدة عريضة من كرة القدم المصرية ، وكان من الافضل التخلي عن الفكر المتجمد والبالي ونقدم فكرا جديدا متطورا يتغلب علي الصعوبات والمشاكل التي تحيط بنا ، ونجعل من هذه الدورة إحتفالية كروية كبيرة تصاحبها دعاية اعلامية تتناسب مع جهود هذه الاندية حتي وصلت الي دورة الترقي وانفقت الكثير من الجهد والمال

ولكن نجد أن رئيس اتحاد كرة القدم يصرح بمنع اذاعة الشباب والرياضة من نقل مباريات الترقي وهو يعلم جيدا وصول هذه الاذاعة الي النجوع والقري والمدن الفقيرة ، وفرحتها لا تقدر ، وهي تجد فرقها تفوز وتنتصر رياضيا وتزاحم الكبار .
سابقة خطيرة لم تحدث من قبل في تاريخ إذاعة الشباب والرياضة التي وقفت وساندت المنتخب والاندية داخل مصر وخارجها ، خاصة بعد أن أطلت علينا نظم التشفير والاحتراف مع جماهير تقتات التشجيع .
ليتك سيدي وانت القادم من الصعيد وذقت وتجرعت مرارة التجاهل والظلم أن تفيق ، وأن تمد يد العون لهذه الفرق المتنافسة لكي يعرفها الجمهور والاعلام وتخرج من وراء ستائر النسيان … وليس بالمال وحده تعيش الرياضة !!

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .