احمد عبده وفييرا
الزمالك .. مش كمالة عدد

 بادئ ذى بدء أتوجه بالتهنئه لكل زملكاوى على اللقب الثانى عشر فى تاريخ الزمالك للدورى المصرى ، البطوله التى أستعصت على أبناء ميت عقبه من موسم 2003-2004 ، وها هى تلوح فى أفق القلعه البيضاء ، وما هى ببعيدة عنهم .
حقق الفريق الزملكاوى بالفوز على الأسيوطى 66 نقطة ، ورفع الفارق بينه وبين أقرب منافسيه على اللقب نادى إنبى لـ 6 نقاط ولديه 4 مباريات مؤجلة بالمقارنه بنادى إنبى.
الزمالك فى المركز الأول بفضل النخبة المختارة من لاعبيه فى الدفاع والوسط والهجوم ، وهم نخبه تم إنتقاءها بعنايه وبعيون خبيره ولم يأتوا كمالة عدد أو سد خانه والسلام كما يفعل منافسوه.

أيضاً بالرغم من رحيل باتشيكو المفاجىء إلا إن الزمالك إستطاع التعاقد مع مدرب أكبر إسماً من باتشيكو وهو ” المستر” بكل معنى الكلمه جيزوالدو فيريرا الرجل الذى فاز بالدورى البرتغالى 3 مرات مع بورتو الفريق الكبير على مستوى القاره الأوربيه ، بينما باتشيكو فاز بالدورى مرة وحيدة مع بوافيشتا.
الزمالك بكل أمانة كان من الممكن أن يتوج ببطولة دورى أبطال إفريقيا فى الموسم الماضى لولا قلة خبرة لاعبيه وسوء الحظ وأيضاً قلة خبرة مدربهم وقتها.
أخيراً سوف يسعد أصدقائى الزمالكاوية وهم كثر ، وأكن لهم كل تقدير وإحترام باللقب، وسوف يحتفلون بلقب الدورى الأول لهم فى عصر مواقع التواصل الإجتماعى ـ فيس بوك-تويتر-إنستجرام .

ولي كلمة أخيرة لقاعدة عريضة من جماهير كرة القدم الأهلاوية
.. لا وقت للحزن .. ولا داعى له .. فحال الفريق مع هذة الإدارة لا يسر العدو قبل الحبيب ، ولا أدرى من الذى إختار بعض اللاعبين بخط الدفاع الذين جعلونا نتذكر بكل الخير عطيه البلقاسى ومحمد خلف الذين جاءوا فى الوقت الخطأ .

وأظن لو أنهم لعبوا للأهلى فى هذا الوقت لكانوا من نجوم الأهلى لسوء حال بعض اللاعبين الذين تعاقد معهم الفريق فى هذا الموسم.
فقط للتذكير خسر الأهلى 5 مباريات أمام الرجاء ، والأتحاد ، وإنبى ، والمقاولون ، وحرس الحدود ، وتعادل في 7 مباريات مع الأسماعيلى مرتين ، والزمالك ، والأسيوطى ، وادى دجله ، المصرى ، وبتروجيت !!

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .