خالد عبد العزيز مع بلاتر وعيسي حياتو
خالد عبد العزيز مع بلاتر وعيسي حياتو
معروف يكتب : عيسي حياتو تلميذ بلاتر!!

القرار الذي أصدرته مني الجرف رئيس جهاز حماية المنافسة التابع لوزارة الصناعة بإحالة عيسي حياتو رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم “كاف” الي النيابة لمخالفته اللوائح والقوانين في التعاقد مع شركة لاجاردير سبورت الفرنسية لاحتكار بث كل بطولات الاتحاد الافريقي حتي عام 2028 وهو ما يعني احتكارها للبث طيلة عشرين عاما متصلة.

قالت مني الجرف ان كل الاجراءات التي اتخذتها بشأن احالة حياتو للنيابة اجراءات سليمة وقانونية مائة في المائة.. وخرج بيان علي موقع الاتحاد الافريقي ينفي انهم تلقوا أي اوراق أو مكاتبات بخصوص هذا الامر وأن ما يقومون به كلها اجراءات قانونية وسليمة وانصح مني الجرف وكل أعضاء جهاز حماية المنافسة لكي يثبتوا الاتهامات علي عيسي حياتو عليهم بالرجوع للاوراق والمستندات والمبررات التي أطاحت بجوزيف بلاتر من رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والتي أدت الي استبعاده وسجنه.

هذه المبررات والاسباب نفسها لو طبقت علي عيسي حياتو فإنها تبدو دليلا ماديا قويا للنيابة في اتخاذ الخطوات نحو التحقيق مع الاتحاد الافريقي وأثق انه ممتلئ بالفساد من أيام مراد فهمي عندما كان سكرتيرا عاما للاتحاد الافريقي وجاء بعده بالوراثة ابنه مصطفي مراد فهمي واكتمل بالوراثة بتعيين عمرو ابن مصطفي ابن مراد فهمي ايضا في اتحاد الوراثة الافريقي.

خطط مراد فهمي لنجاح عيسي حياتو رئيسا للاتحاد الافريقي عام 1988 وبدأ بالاطاحة بالشريف السكرتير العام المساعد وايضا بابنه الفريق عبدالعزيز مصطفي رئيس الاتحاد الافريقي في وقت من الازمات واحد مؤسسيه.

ارجعوا الي تاريخ الاتحاد الافريقي من ايام مراد فهمي مع عيسي حياتو عام 1988 ومساعده عيسي حياتو لمصطفي مراد فهمي بأن يترك الاتحاد الافريقي وينتقل للعمل في مقر الاتحاد الدولي بزيوريخ بسويسرا ليخلو الجو تماما لحياتو بعد ان اطاح بفرح ادو الصومالي وسليم علولو التونسي وعمر ساي الجامبي وكل السودانيين والمصريين والافارقة.

ارجعوا لاوراق ومستندات بلاتر ونوابه في امريكا الجنوبية وآسيا وافريقيا وانتم تعرفون وتكشفون الفساد الكبير في الاتحاد الافريقي الذي لايؤدي الي النيابة العامة في مصر فحسب بل يؤدي الي المحكمة الدولية.

نحن لانتهم احدا بدون مستندات وقطعا مني الجرف معها الاوراق والمستندات.. ونحن لسنا ضد احد في الاتحاد الافريقي الذي عدل لوائحه لخدمة عيسي حياتو ومساعديه وهم اخطر من في الرياضة الافريقية.

عندما تتخذ هيئة حماية المنافسة هذا القرار فانها تحمي حقوق كل المشاهدين ليس المصريين وحدهم بل المشاهدين في 53 دولة افريقية يريد عيسي حياتو ومعاونوه ان يحرموهم من ابسط حقوقهم من أجل جمع الملايين واعتقد ان عيسي حياتو كانت ثروته الف دولار ربما تصل ثروته الان الي مليار دولار وكله من أموال وحقوق الافارقة الغلابة!!

اذا كان يهدد بابعاد منتخب مصر من بطولة الجابون فأنا اتحداه واتحدي كل من يقول هذا الكلام.. ومن يستبعد مصر من البطولة سوف يستبعده المصريون من من علي وش الدنيا لانها مصر.. عارفين يعني ايه مصر.

وان كانوا يهددون بنقل الاتحاد الافريقي من القاهرة فأقول ياريت في ستين داهية.. ماذا استفدنا من ورائهم؟ عندما تقدمنا بطلب لتنظيم كأس العالم 2010 لم نحصل علي صوت واحد من افريقيا أخذنا “صفر” مع ان أفريقيا كان لها خمسة أصوات.

اعطيناهم فيلا في الزمالك وارضا في 6 أكتوبر ومنحهم حسني مبارك امتيازات لايحلمون بها ولاتستطيع ان تقدمها لهم اي دولة اخري.. ان ارادوا الرحيل في ستين الف داهية.

عيسي جروب
تعليقات الموقع مغلقة حاليا , من فضلك قم باستخدام تعليقات الفيس بوك .